الرئيسية » جهوي » المنتدى المغربي للباحثين الشباب في المالية العمومية ينظم لقاءا صحفيا لتقديم مشروعه الجديد

المنتدى المغربي للباحثين الشباب في المالية العمومية ينظم لقاءا صحفيا لتقديم مشروعه الجديد

نظم المنتدى المغربي للباحثين الشباب في المالية العمومية، ندوة صحفية ولقاء تواصليا لإعطاء الانطلاقة الرسمية لمشروع  تقوية قدرات الفاعل المحلي في مواكبة وتقييم والدفاع عن ميزانية محلية تحترم مبادئ المساواة ومقاربة النوع وتكافؤ الفرص، والذي سيعرف مشاركة أكاديميين وخبراء وجمعيات المجتمع المدني بمدينة سطات.ودلك بقاعة المؤتمرات بالمنتجع السياحي غرين بارك بسطات مساء يوم الأربعاء 18 نونبر 2020 . مع مراعاة الإجراءات والشروط الصحية.

خلال هده الندوة الصحفية  استعرض هشام الأزهري رئيس المنتدى في معرض كلمته الخطوط العريضة للمشروع الذي سيعرف مشاركة أكاديميين وخبراء وجمعيات المجتمع المدني بالمدينة، وسيتم إنجازه بتعاون مع العديد من الشركاء بتمويل من الاتحاد الأوروبي في إطار برنامج “مشاركة مواطنة ” استجابة للحالة الملحة لتكوين الفاعل المحلي في مجال مواكبة تدبير الشأن المحلي وفق القانون التنظيمي للجماعات الترابية الذي ينص على العديد من الإجراءات التي تمكن المجتمع المدني من أن يكون قوة اقتراحية وترافعية حول القضايا المطروحة ، والمخططات والبرامج والمشاريع المزمع إنجازها.

وأضاف الأزهري، أن من بين أهداف اللقاء تكوين جمعويين كي يصبحوا متسلحين بالمعلومة القانونية وملمين بمجال تدخلهم مع القدرة على بلورة اقتراحات عملية وملموسة تخدم أهداف النجاعة في الأداء وتحترم مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع الاجتماعي.

وسيستفيد من هذا التكوين في مجال الميزانية التشاركية 20 جمعية محلية بمدينة سطات عبر ورشات موضوعاتية، وأكثر من 100 فاعل جمعوي عبر مائدتين مستديرتين الأولى في موضوع الميزانية المتعددة السنوات، والثانية تحت عنوان الميزانية المحلية المستجيبة للنوع الاجتماعي، كما سيتم تنظيم زيارة لأحد المجالس الجماعية بغية الوقوف عمليا على منهجية إعداد ميزانية الجماعة.

و بانخراط المنتدى المغربي للباحثين الشباب في الدينامية التي أطلقها برنامج “مشاركة مواطنة”، فإنه يتقاطع من خلال مشروعه مع المحاور الكبرى للبرنامج، وبالخصوص في تعزيز انخراط منظمات المجتمع المدني في إعداد وتتبع وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية، وفي التنمية المجالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *