الرئيسية » التعليم » مفتشات ومفتشي مديرية النواصر ينتفضون لهدا السبب

مفتشات ومفتشي مديرية النواصر ينتفضون لهدا السبب

   في ظل استمرار الصعوبات والمشاكل والاكراهات المرتبطة بظروف العمل وغياب الحد الأدنى من الوسائل الضرورية لأداء مهام هيئة التأطير والمراقبة بمديرية النواصر، وعدم تسوية المستحقات المالية العالقة والمتراكمة منذ الموسم الدراسي 2016-2017، عقد المجلس الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بمديرية النواصر اجتماعا استثنائيا عن بعد، يوم الخميس 01 أبريل  2021، تدارس خلاله وضع هيئة التفتيش بالإقليم وظروف اشتغالها ومسار ملفها المطلبي من خلال عرض مخرجات اللقاءات العديدة لأعضاء اللجنة النقابية مع المدير الإقليمي، كما وقف على مختلف المشاكل التدبيرية المرتبطة بمهام الهيئة منذ بداية الموسم الدراسي الحالي.

وبعد نقاش مستفيض ومسؤول يسجل المجلس الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بالنواصر ما يلي:

  • تنويهه بالمجهودات الاستثنائية التي تبذلها هيئة التفتيش بالإقليم لمواجهة تداعيات الجائحة على سير قطاع التعليم، وانخراطها الفعال واللامشروط بالرغم من الأوضاع المهنية المزرية حيث يغيب فيها الحد الأدنى من شروط عمل تضمن كرامة المفتشة والمفتش وقيمتهما الاعتبارية، وتنعدم فيها أبسط الوسائل الضرورية للعمل من سيارات المصلحة والعدة الإلكترونية والمكتبية اللازمة لأداء مهامهما؛
  • تجديد دعمه المطلق واللامشروط لنضالات مختلف الفئات التعليمية والهيئات العاملة بالمديرية الإقليمية؛
  • اعتزازه بالدماء الجديدة التي ضخت في صفوف الهيئة بالمديرية، من مفتشات ومفتشين جدد، ويذكر بضرورة تمكينهن/هم من وسائل العمل الاساسية من حواسيب وطابعات وخوادم الأنترنت…. كما يؤكد على استعجالية توفير سيارات المصلحة والعدة المكتبية كاملة مع تجديد أدوات العمل المتقادمة لمجموع المفتشات والمفتشين العاملين بالمديرية؛
  • رفضهالتسويف والمماطلة وعدم الالتزام بالتعهدات والوعود المقدمة من طرف المديرية الإقليمية، رغم حسن النية والحكمة في التعامل اللذين أبان عنهما أعضاء اللجنة النقابية طيلة اللقاءات المسترسلة (أكثر من 10 لقاءات) التي جمعتهم بالإدارة الإقليمية؛

وعليه فإنالمجلس الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بالنواصر يعلن للرأي العام ما يلي:

  • تنديده بالأوضاع المزرية وظروف العمل غير الملائمة والمتمثلة في غياب سيارات المصلحة للتنقل داخل إقليم شاسع ونقصفي الوسائل والأدوات الضرورية للاشتغال ولأداء مهام المفتشات والمفتشين على الوجه المطلوب ومطالبتها بتجهيز مقر المفتشية الإقليمية بوسائل العمل الضرورية من ناسخات ومكاتب وطابعات…؛
  • استنكاره أسلوب التماطل والتسويف الذي تنهجه المديرية الإقليميةفي التعامل مع مطالب أطر التفتيش المتعلقةبالظروف ووسائل العمل،وحثها على تنظيم التراسل الإداري بين هيئة التأطير والمراقبة ومصالح المديرية بما يضمن القيمة الاعتبارية للهيئة؛
  • مطالبة المديرية الإقليميةبالتعجيل في صرف المستحقات الخاصة بالمفتشات والمفتشين كاملة، تنفيذا لمراسلة الأكاديمية الجهوية في الموضوع رقم 027/21 بتاريخ 23 مارس 2021 والتي حددت تاريخ 25 مارس كآخر اجل للقيام بذلك؛
  • مطالبة إدارة الأكاديمية الجهوية بالتدخل الفوري لتصحيح الوضعالمتردي لظروف اشتغال هيئة التأطير والمراقبة بالمديرية.

وإذ يؤكد المجلس الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بالنواصراستعداده الدائم للحوار الجاد والمسؤول، فإنه يطالب المديرية الإقليمية بالعمل على معالجة المشاكل المعروضة والوفاء بتعهداتها، ويدعوالأكاديمية الجهوية للتدخل العاجل حتى لا تتفاقم الأوضاع أكثر، ويحمل الإدارة إقليميا وجهويا مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع في حالة عدم الاستجابة الفورية للمطالب المشروعة للهيئة.

وفـي الاخير يهيبالمجلس الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بجميع المفتشات والمفتشين بالمديريةالإقليمية للتعبئة والاستعداد لمختلف الأشكال النضالية التيسيتم اتخاذها مستقبلا من أجل الدفاع عن كرامتهن/هم وصونحقوقهن/هم وتحقيق مطالبهن/هم المشروعة،بدءا بحمل الشارة خلال الأسبوع (من 05 أبريل 2021 الى 10 منه).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *