الرئيسية » مجتمع » جمعية حقوقية تطالب بفتح تحقيق حول مصرع شابين بالمحمدية مع ترتيب الجزاء

جمعية حقوقية تطالب بفتح تحقيق حول مصرع شابين بالمحمدية مع ترتيب الجزاء

طالب أعضاء المكتب الإقليمي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب بمدينة المحمدية وكيلة الملك بالمحكمة الابتدائية كممثلة للنيابة العامة بفتح تحقيق حول مصرع شخصين بدوار البرادعة بالمحمدية صعقا بالكهرباء الخميس 8 شتنبر الجريدة من خلال مراسلة تم توجيهها بتاريخ 19 شتنبر الجاري(تتوفر الجريدة على نسخة منها)، قصد تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاء.

وقال محمد رزقاوي عضو المكتب التنفيذي بذات الجمعية أنه يتعين فيتح تحقيق يشمل جميع المتدخلين لتحديد المسؤولية، كما طالب السلطات المحلية والجهات الوصية بالقطاعات المعنية بالتعجيل بإخراج مشروع التعويض عن السكن غير اللائق لوضع حد لمعاناة ساكنة الأحياء المهمشة بالمدينة، وأضاف أنه إذا كانت الدولة ترفع شعارات من قبيل مدن بدون صفيح، وكون الحكومة الحالية ترفع شعار الحكومة الاجتماعية وتتبنى مقاربة مساعدة المواطنين على امتلاك سكن رئيسي، فإن هذه الفئات يجب أن تحظى بالأولوية ولا ينبغي أن يتم تهميشها والاكتفاء بالاعتماد على ساكنتها ككتلة انتخابية أوصلت العديد من المسؤولين السياسيين إلى كراسي المسؤولية.

وقد شهد الحي الصفيحي “البرادعة” الواقع وسط مدينة المحمدية، ليلة الخميس الجمعة 9شتنبر الجاري، وفاة شقيقين (شاب وشابة)، نتيجة إصابتهما بصعق كهربائي، حيث أصيب الشاب بالصعق الكهربائي داخل منزل أسرته بالحي المعروف بـ”دوّار البرادعة”، وحين حاولت شقيقته إبعاده عن الخطر وإنقاذ حياته أصيبت بدورها وسقطت بجانبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.