الرئيسية » سياسة » شبيبة العدالة والتنمية تصدر بيان بخصوص التطورات بالمنطقة العازلة للكركارات

شبيبة العدالة والتنمية تصدر بيان بخصوص التطورات بالمنطقة العازلة للكركارات

بعد سلسلة من الاستفزازت، أقدمت جبهة البوليساريو الانفصالية على قطع معبر الكركرات الحدودي بين المغرب والجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة، وهي الخطوة التي عرضت الأشخاص وممتلكاتهم وحريتهم في التنقل للخطر، من خلال تهديد سلامة وأمن المدنيين في المعبر، وإتلاف البضائع التجارية، ومنع مواطني عدد من الدول الإفريقية من الوصول إلى وجهاتهم ودولهم، فقرر المغرب التدخل لتصحيح الوضع بوضع حزام أمني لتأمين تدفق السلع والأفراد عبر معبر الكركرات.

لقد كان واضحا أن هذه الخطوة الاستفزازية هي محاولة لتحويل الأنظار عن واقع مخيمات البؤس بتندوف الجزائرية، ورد فعل منفعل على الدعم المتزايد للمجتمع الدولي والإقليمي للمقترح المغربي للحكم الذاتي في ظل السيادة المغربية وحالة العزلة التي تعيشها جبهة الانفصال والمتحكمين في قراراتها داخل الفضاء الإفريقي، ورد على نجاحات الديبلوماسية المغربية التي أثمرت افتتاح عدد من الدول الإفريقية والعربية قنصليات لها بمدينتي العيون والداخلة، وتراجع عدد من دول العالم عن دعمها لأطروحة الانفصال في الصحراء المغربية.

لقد تعامل المغرب بكثير من ضبط النفس والتروي في التعامل مع هذه المناورة الجديدة، وقد كان جلالة الملك واضحا في توصيف موقف المملكة المغربية من هذا الوضع، حيث أكد في خطابه بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة أن المغرب سيبقى كما كان دائما، متشبثا بالمنطق والحكمة، بقدر ما سيتصدى، بكل قوة وحزم، للتجاوزات التي تحاول المس بسلامة واستقرار أقاليمه الجنوبية، تاركا المجال لجهود الأمم المتحدة والمينورسو، من أجل القيام بواجبهم في حماية وقف إطلاق النار بالمنطقة، حيث سيكون من حقه التدخل بالشكل المناسب من أجل إعادة الأمور إلى نصابها في حال فشل جهود هذه المؤسسات الدولية.

وبناء عليه فإن شبيبة العدالة والتنمية تعلن للرأي العام الوطني ما يلي:

  • تأكيد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية في ظل السيادة المغربية، الذي سيمكن جميع الصحراويين، سواء منهم المقيمون داخل المملكة، أو الموجودون بالخارج، من التدبير الديمقراطي لشؤونهم المحلية، كما سينتشل إخواننا بمخيمات البؤس والذل بالجزائر من أوضاعهم اللاإنسانية ويمكنهم من العيش في أمان واستقرار داخل وطنهم؛
  • تثمينها الجهود الديبلوماسية التي أثمرت افتتاح قنصليات عدد من الدول بمدينتي العيون والداخلة؛
  • شجبها للسلوك الاستفزازي والمناورات اليائسة للجبهة الانفصالية التي تحاول التغطية على نجاحات المغرب وفشل الانفصاليين على كل المستويات؛
  • تجديد دعوتها إلى ضرورة التصدي الحازم لكل محاولة للاستفزاز أو معاكسة إرادة المغاربة في هذا الملف، وعدم قبول أي مساومة أو ابتزاز بشأنه؛
  • تنويهها بالمسار التنموي الجديد لمدن الصحراء المغربية الذي أعلن عنه جلال الملك في خطاب المسيرة الخضراء الأخير.
  • تجديد دعوتها إلى مزيد من إشراك الفعاليات المدنية والحزبية وكافة المواطنين في جهود الدفاع عن مغربية الصحراء؛
  • إعلانها عن تنظيم حملة دولية للتواصل مع الهيئات الشبابية الإفريقية والعربية والدولية للتعريف بموقف المغرب ومستجدات قضية الصحراء المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *