الرئيسية » جهوي » مشروع استثماري جديد حول صناعة الشموع يرى النور بمدينة مراكش + صور

مشروع استثماري جديد حول صناعة الشموع يرى النور بمدينة مراكش + صور

تعززت المشاريع الاستثمارية بمدينة مراكش مؤخرا بميلاد مشروع نوعي واعد MAÎTRE CIRIER “صانع الشموع الرئيسي” مساء أمس الأحد 15 يناير الجاري بعرصة المعاش بحضور ثلة من المستثمرين والمهتمين، وهو المشروع الاستثماري الأول من نوعه بالمغرب يقوم على رؤية حديثة لصناعة الشموع، تعتمد على الصناعة التقليدية.
الشائع في صناعة الشموع بالمغرب أنها تعتمد على خليط ممزوج بمواد طبيعية أو صناعية تتخللها فتائل بأحجام وأشكال مختلفة، غير أن مشروع ” MAÎTRE CIRIER ” على خلاف ذلك يعتمد على مسحوق عبارة على جزيئات صغيرة بيضاء تتخذ أشكال مختلفة لا متناهية حسب مجسمات حاضنة لها، أبدعتها أنامل الصناع التقليديين باستعمال مواد طبيعية كالفخار، الدوم، النحاس…
فكرة مشروع ” MAÎTRE CIRIER ” ليست وليدة اللحظة بقدرما هي امتداد لاستراتجية اشتغال دامت أزيد من عقدين من الزمن، وفي هذا الإطار صرح “باتريك فالنييسكا” Pascal VLNIESKA المؤسس الفعلي للمشروع أن اشتغل في مجال الشموع لأزيد من 19 سنة بفرنسا من خلال المزج بين مجموعة من المكونات الطبيعية صديقة البيئة قابلة للتكيف مع جميع الفضاءات، بالإضافة إلى اشتغاله على الشعلات الاحتفالية لحفلات الزواج والمناسبات الاحتفائية والاستعراضية بعدد من المؤسسات الفندقية المصنفة، وحول سبب اختياره لمدينة مراكش أضاف المتحدث ذاته أن أحد أصدقائه الفرنسيين المقيمين بمراكش وجه له دعوة لزيارة المدينة الحمراء واستشكشاف مؤهلاتها الطبيعية والحضارية، فأُغرم بها وبخصوصيتها المتفردة، وأثناء زياراته المتكررة للمدينة لاحظ أن هناك العديد من الأشخاص والمؤسسات التي تعمل في مجال الشموع، فتأكد لديه أنه يمكن أن يقوم بعمل مختلف تماما وباستراتجية حديثة، لاسيما بوجود مجموعة من المؤسسات الفندقية المحترمة جدا التي تشكل في الآن ذاته سوق شغل واعدة، وعلى إثر ذلك قرر خوض غمار هذه التجربة، موضحا في السياق ذاته أنه يعتمد على الصناعة التقليدية المغربية لما تتيحه من خيارات مبتكرة ومبدعة، حيث استعان بخبرات مجموعة من الصناع التقليديين المراكشيين.
من جهته قال سامي مبروكي مؤسس “مدينة مول مراكش” “MEDINA MALL MARRAKECH أن مشروع ” MAÎTRE CIRIER ” جاء بمفهوم جديد للشموع الطبيعية بطريقة مبتكرة تحد من الانبعثات الدخانية المضرة بالبيئة، وهو في الآن ذاته يُثمن منتوجات الصناعة التقليدية المغربية، ويُشكل إضافة نوعية للمشاريع الاستثمارية بمدينة مراكش، مشيرا في السياق ذاته أنه يتقاسم الرؤية نفسها مع “باتريك فالنييسكا” خصوصا أن “مول مدينة مراكش” التي يوجد بها مقر ” MAÎTRE CIRIER “، يشكل هو الأخر مشروعا حديثا بمفاهيم جديدة، يقوم على رؤية تجديدية لمفهوم التسوق بمدينة مراكش، كما يشكل في الآن ذاته امتدادا للمدينة الحمراء بخصوصياتها المعمارية والثقافية، ويتكون من 25 محلا تجاريا وأربعة مطاعم تمزج بين الطبخ المغربي والطبخ العالمي المعاصر، بالإضافة إلى منتوجات الصناعة التقليدية الأصيلة ومنتوجات أخرى مرتبطة بعالم الموضة والتزيين والتأثيث، مشيرا في السياق ذاته أنه يأمل أن يشكل مشروعا “مول مدينة مراكش” و”” MAÎTRE CIRIER ” إضافة نوعية لماركة “صنع في المغرب” ومرآة تعكس الثقافة المغربية بكل تجلياتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.